نصر الله : المقاومة تسعى لامتلاك كل أنواع الاسلحة .. ويوجه رسالة للمطبعين و الاحتلال

shadi alhabeel
2022-02-09T12:53:12+03:00
أخبار
shadi alhabeel9 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
نصر الله : المقاومة تسعى لامتلاك كل أنواع الاسلحة .. ويوجه رسالة للمطبعين و الاحتلال

قال حسن نصر الله الامين العام لحزب الله اللبناني , ان دول التطبيع يمكن ان تفيد الاحتلال الاسرائيلي ماليآ واقتصاديا واعلاميا , ولكن عسكريا لا يستطيعون واصفآ اياهم ” بالعجز عن نفع انفسهم ” .

ولفت نصر الله الى ”  ان الامارات وامام اول مواجهة مباشرة مع حركة انصار الله علا صراخها وطلبت الحماية من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا .

مضيف ” الامارات منذ تأسيسها اشترت بعشرات المليارات اسلحة وتكنولوجيا عسكرية وامام اول مواجهة امام  انصار الله تعالي الصراخ عندها “.

واضاف نصر الله ” ان الاماراتيين يطلبون اليوم حضور الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والمساعدة من الاحتلال الاسرائيلي في مواجهة اولى امام انصار الله , هؤلاء المطبعون في الخليج يبنون أمالا من رمال وفي احسن الاحوال من زجاج “.

واكد نصر الله ان المقاومة اللبنانية تتعاطي مع  تهديدات الاحتلال بشكل جدي , متسائلآ ” هل العدو الاسرائيلي قادر على تنفيذ هذه التهديدات ؟”.

وتابع نصر الله : “أنه عندما يطرح العدو الإسرائيلي استهداف الأسلحة الدقيقة… هل يعلم عددها وأماكن انتشارها؟”، وأضاف أنه “في كل الأحوال العملية العسكرية الإسرائيلية سيكون لها تداعياتها المتناسبة من المقاومة، عندما قصف العدو الفلوات لم نسكت عن ذلك”.

وشدد الأمين العام لحزب الله على أن المقاومة في لبنان لا تسعى إلى الحرب ولا تهواها، وتفهم محاذيرها وتحدياتها ولكن بالمقابل لا تهابها.

وأشار إلى أن “هناك مفاجآت نخبئها لأي حرب ولأول مرة نحن نفعل سلاح الدفاع الجوي للمقاومة ولكن ليس الهدف إسقاط المسيرات بل إبعاد خطرها، ولفت إلى أن حجم القدرات البشرية للمقاومة لا مثيل لها في تاريخ حركات المقاومة”.

ومضى بالقول: “رهان الكيان الإسرائيلي على الوضع الداخلي والوضع الاقتصادي لكنه اصيب بخيبة أمل ورهانه كان خاسراً، مؤكداً أنه تم تحاوز مسألة الخطر على المقاومة”.

كما، أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن الحركة “الإسرائيلية” في الأجواء اللبنانية تراجعت بشكل كبير جدا، موضحا أن المسيرات “الإسرائيلية” كانت تأتي إلى منطقة البقاع بشكل يومي، والآن قد يمر 3 أشهر ولا تأتي مسيرة صهيونية إلى المنطقة، وهذا لا سابقة له، منذ ان بدأ العدو الإسرائيلي طائرات من هذا النوع.

أما في الجنوب، فقد غيرت المسيرات الصهيونية المسارات، وباتت لا تسير فوق اليابسة، بل فوق البحر ويدخل عرضياً إلى لبنان، حتى يكون أقل مساحة ممكنة فوق البر، وشمل مستويات عالية ومرتفعة.

وشدد على أن المقاومة معنية بامتلاك أي نوع من السلاح لمواجهة الاحتلال الصهيوني، قائلا: “هناك جزء من قواعد الاشتباك الجوي مع الاحتلال تغيرت، منذ حادثة المسيرات التي أسقطت فوق الضاحية الجنوبية”.

وأكّد السيد نصر الله، أنّ حزب الله من رأسه إلى أخمص قدميه لبناني وهو من اللبنانيين، لافتا إلى أنّ المقاومة في لبنان هي مصلحة وطنية كبرى وما يتهمونه فيه هو أكثر لبنانية من أي قضية أخرى.

وتابع حديثه: “لا يستوعبون أن حزب الله هو صاحب القرار، وأن أنصار الله هم أصحاب القرار، وليس إيران ما تملي عليهم ذلك”.

وختم حديثه بالقول: ” الفريق الذي يعادي المقاومة لا يملك شيئاً، لا برنامج ولا خطة، إلا الهجوم على حزب الله وإيران” متسائلا: “ماذا قدمتم منذ 2005 حتى الآن؟”.

رابط مختصر